ولو أن أدعو لله فرداً

 قبل سنتين من الآن تمنيت من أعماق قلبي أن أستشعر سعادة الداعين للإسلام

ولو أن أدعو لله فردا 

فأصبحتُ أبذل وسعي في إصلاح نفسي وتغييرها  . محاسبة النفس صارت لي كـ حكايا ما قبل النوم ، العالم حولي صرت آراه بعيني طفلة ترى للمرة الأولى ، أدقق في أصغر التفاصيل .. وأتأمل أكبرها ، أراقب بتفكر .. أستمع بتمعن .. أشتم بتذوق ، بعدها وكأن رسائل المولى بدت واضحة لي ، القرآن أصبح شفاء لصدري ، الصلاة أصبحت وسيلة لمحو همي ، الدعاء أصبح هوائي الذي أتنفسه ..

الآن عجبا لما حصل  !

نويت تحقيق أمنية وجائتني عطايا لم تكن في الحسبان

سعادة لا توصف .. أن يكون لك ربٌ هو الله 

فأمنية واحدة بصدق نية ، كفيلة بأن تغير مجرى حياتك للأبد

  ❤

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s